Follow us Youtube Instgram Twitter Facebook

قديم 03-12-2007, 08:56 PM   المشاركة رقم: 1
اللجنة الإعلامية
Guest
 رقم العضوية :
 المشاركات : n/a
 الدولة :
الدرجة العلمية :
التخصص :





Lightbulb موقع إلكتروني مخصص لخدمة المبتعثين السعوديين ودعمهم في أمريكا

ملحق "صناعة المعلومات" في جريدة الإقتصادية السعودية تواصل مع الملتقى السعودي في أمريكا لتسليط الضوء على الموقع وعلى خدماته وفعالياته وبرامجة التي يستفيد منها الألاف من الطلاب المبتعثين. وهنا نص الحوار مع المشرف العام على الموقع:

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


جذب موقع "الملتقى السعودي في أمريكا" على شبكة الإنترنت العالمية الذي أسس حديثاً، آلاف الزوار من المبتعثين السعوديين، والذي يحتوي على مواضيع ومهام شاملة تلبي جميع احتياجاتهم من المعلومات والخدمات وكل ما يلزمهم من ردود على استفساراتهم والتفاعل مع مشاكلهم.

وهذا الموقع الذي يضاف إلى سلسلة مواقع تخدم راغبي الابتعاث إلى أمريكا، إلا أنه يتميز بخصوصيته لخدمة المبتعثين من السعوديين ومساعدتهم بشكل مباشر أو غير مباشر على تسيير بعض شؤونهم. وهذا الموقع الذي يقوم عليه الطالب السعودي خليل اليحيا مع مجموعة أخرى من زملائه، وهو طالب دكتوراه في إحدى الجامعات الأمريكية في تخصص بيولوجيا الأعصاب، والمشرف العام على موقع الملتقى السعودي في أمريكا، يتميز بدوره الفاعل من قبل فريق العمل من أبناء الجالية السعودية لأجل تقييم خدمات تطوعية ومجانية لجميع الطلاب والمهتمين من السياح والمرضى بقصد تسهيل أمور بعثاتهم وزياراتهم. ملحق "صناعة المعلومات" تواصل مع المشرف العام على الملتقى السعودي في أمريكا، وكان الحوار التالي:

متى أنشأتم الموقع؟

قبل أشهر مضت ومع تزايد أعداد الابتعاث والمبتعثين، تم إنشاء وإطلاق موقع الملتقى السعودي للطلاب المبتعثين في أمريكا، وهو موقع ضخم في أهدافه وطموحاته وحتى في عدد أعضائه، ولدينا الآن ما يُقارب ستة آلاف عضو خلال أشهر معدودة، تم فيها تقديم جميع أنواع الخدمات الاستشارية والعلمية والإدارية والاجتماعية والتربوية فيما يخص البيئة والجامعات والكليات والمعاهد الأمريكية، وكل هذه الخدمات مجانية تقديراً وخدمة لإخواننا وزملائنا المبتعثين، ورغبة في المشاركة في النهضة العلمية للمملكة العربية السعودية من خلال الإسهام في بناء أجيال من الشباب السعودي الذي يتسلح بقوة العلم وثقافة العصر ويمتلك مهارة الكلمة.

ما أبرز محتويات الموقع؟

لدينا في الملتقى السعودي عددا من الاهتمامات والتخصصات ينفذ لها الزائر عبر روابط خلال تصفحه الواجهة الرئيسية من الموقع، ومن أبرزها: الملتقى الحواري (المنتدى): وهو عبارة عن منتدى يحوي الكثير من المعلومات والخدمات والتعليمات والتوصيات التي تسهل للمبتعث الحصول على المعلومة وكيفية إتمام إجراءات البعثة، وقد أسهم الملتقى في حصول المئات من الأعضاء على قبول في أمريكا من خلال الكم الهائل من المعلومات والخدمات التي قدمها لهم الموقع، إضافة إلى متابعة العديد من ملفات الطلاب ومراجعتها والتواصل مع الجامعات بخصوصها.

كذلك يوجد رابط الأندية السعودية حيث تم تشكيل شبكة تطوعية من الأندية السعودية في أمريكا لمزيد من الدعم للمبتعثين الجدد نتبادل فيها الخبرات والأفكار والبرامج لتقديم الصورة الإيجابية عن الإسلام الصحيح وعن المواطن السعودي. وقائمة هذه الأندية متاحة لأي طالب يرغب في التواصل مع النادي السعودي الموجود في مدينته المستقبلية.

ويتوافر رابط الطلاب السعوديين: حيث نتعرض في هذا الفن إلى كل ما له علاقة بالطالب السعودي من أخبار وبرامج ونصائح واستشارات وغيرها من الخدمات. أيضاً نستعرض في هذا الرابط الإنجازات الشخصية والعلمية للطلاب السعوديين وتسليط الأضواء عليها كنوع من أنواع الدعم والتشجيع. أما رابط المقالات ففي هذه الصفحة نستكتب عددا من أصحاب الأقلام المتميزة من أعضاء الملتقى السعودي ومن غيرهم من الكتّاب البارزين في الصحف والمواقع السعودية.

وتم إنشاء إدارة في الملتقى تُعنى بالضيوف، وفي رابط هذه الصفحة نستضيف كل فترة اسماً بارزاً وعلما من أعلام الوطن ليكون في ساحات الملتقى لإعطاء الأعضاء الملتقى فرصة التواصل مع هذه الشخصية والاستفادة منها. الشخصيات تتمايز من حيث إنها تربوية وأدبية وأكاديمية ورياضية لتكون أنموذجاً متميزاً يخدم في توجيه طموحات المبتعثين وتحديد أهدافهم وتهذيب سلوكياتهم، ويجري حالياً استضافة الشيخ الدكتور سلمان العودة ـ المشرف العام على موقع الإسلام اليوم ـ للإجابة عن استفسارات الأعضاء الشرعية منها والتربوية. كما يجري الأن استضافة الإعلامي المتألق تركي الدخيل للتواصل مع أعضاء الملتقى حول بعض الهموم الإعلامية والأدبية. وقريباً سيكون عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم الدكتور حافظ المدلج أحد ضيوف الملتقى السعودي، وذلك لمناقشة وضع الكرة السعودية والأحداث الرياضية على المستويين المحلي والدولي. أيضاً يستضيف الملتقى السعودي في أمريكا عدداً من الضيوف الأجانب في الجامعات والمؤسسات الأمريكية من أكاديميين ومسؤولين لمزيد من التعاون والتواصل مع الطلبة السعوديين، ومن هؤلاء الضيوف الذين تتم استضافتهم حالياً مسؤول العلاقات العامة والبرامج في شرطة مدينة فورت كولنز في ولاية كلورادوا للإجابة عن أسئلة أعضاء الملتقى حول المسائل الأمنية والقوانين المرورية الأمريكية واشتراطاتها.

وحرصت إدارة الموقع على إطلاق النسخة الإنجليزية للموقع، وهي موجهة للجامعات الأمريكية والمعاهد والأساتذة والمسؤولين، ومن خلالها استطاع الملتقى السعودي في أمريكا التواصل مع عشرات الجامعات الأمريكية وتكوين شبكة من العلاقات لمزيد من الخدمات والتسهيلات للطلاب السعوديين وتسليط الضوء على مشاكلهم وحياتهم وإنجازاتهم لمزيد من الإدراك والوعي والتحفيز.

ما أبرز مشاركات الموقع لتفعيل دوره في أمريكا؟

شارك الملتقى السعودي في بعض البرامج الجامعية الموجهة للطلاب السعوديين، كما في جامعة ولاية كلورادو حيث تم تقديم بعض البرامج الثقافية والاجتماعية والرياضية، إضافة إلى البرامج التوعوية بالتعاون مع الأقسام الجامعية للتقليل من الآثار السلبية للغربة وضعف القدرة على التأقلم مع الحياة الغربية. وقد تم قبل أيام مشاركة الملتقى السعودي من خلال المشرف العام في أحد البرامج التوعية في مديرية الشرطة لمناقشة الإختلافات الثقافية بين الشعوب والحضارات وتعميق المفاهيم الإنسانية لتلافي المشاكل الناتجة عن سوء الفهم بين أفراد الشرطة الأمريكية من جهة وبين الطلبة السعوديين خاصة والمسلمين عامة.

وهناك عددا من الخطوات والأفكار التي تم اعتمادها لمزيد من الدعم والتشجيع لزملائنا المبتعثين إلى الولايات المتحدة، وتتمثل هذه الخطوات في إنشاء فريق خاص لتقديم فرصة الحصول على القبول المجاني لأعضاء الملتقى. حيث يقوم الملتقى بالتواصل مع الجامعات الأمريكية ومتابعة ملفات الطلبة السعوديين بشكل مجاني لتسريع عملية القبول وضمان كفاءة التواصل مع الجامعات نيابة عن الطلاب. أيضاًً الملتقى قام بتكوين فريق خاص للترجمة حيث يقوم هذا الفريق على ترجمة الرسائل والشهادات والوثائق مجاناً من اللغة الإنجليزية للعربية والعكس. ويمكن استقبال طلبات الترجمة من خلال ملتقى اللغات والترجمة في الملتقى الحواري.

ما جديد إدارة الملتقى السعودي؟

إدارة الملتقى السعودي في أمريكا تسعى إلى وضع آليات فاعلة في مجال خدمات الملتقى التطوعية والمجانية لجميع الطلاب والمهتمين من السياح والمرضى لعلها تسهم في تسهيل أمور بعثاتهم وزياراتهم. وهناك عددا من المشاريع التي سيتم إطلاقها قريباً ومنها قاموس الملتقى الإلكتروني لأكثر الكلمات الإنجليزية شيوعاً. وهناك دليل الملتقى للتسوق حيث يحتوي هذا الدليل على المئات من أسماء المحلات التجارية والماركات وأشهر الأسواق والمجمعات التجارية الأمريكية، إضافة إلى نصائح من أجل تسوق أفضل. أيضاً هناك دليل الملتقى السياحي وفيه نستعرض أفضل الأماكن والمدن والولايات السياحية والأماكن الترفيهية في الولايات المتحدة ونبذة تعريفية عن هذه الأماكن من حيث أسعارها وخدماتها وتخفيضاتها. وهناك أخيراً مجلة "الملتقى" ويقوم عليها إدارة تحرير مستقلة من الطلاب والطالبات السعوديين، وهذه المجلة تُعنى بالأخبار المحلية والأكاديمية واللقاءات والبرامج التي تهم جميع الطلبة السعوديين المغتربين في البيئة الأمريكية وغيرها من دول العالم. ويكفينا فخراً منذ تأسيس الملتقى ما تحقق لكثير من المستفيدين من أبناء الجالية السعودية في أمريكا وذلك بجهود طلابية بالكامل دون دعم حكومي أو أهلي.

ما الذي يميز الملتقى السعودي في أمريكا كموقع طلابي متخصص في الابتعاث؟

الملتقى السعودي في أمريكا ليس مجرد منتدى، بل هو موقع متكامل وشامل يهتم ويغطي كل جوانب حياة الطالب السعودي المُبتعث من حيث تسليط الأضواء على النشاطات الطلابية والإنجازات العلمية وبرامج الأندية السعودية في أمريكا، إضافة إلى نشر الأخبار المحلية والاجتماعية في أرض الوطن. أيضاً الملتقى السعودي في أمريكا له وجود على أرض الواقع وليس فقط على شبكة الإنترنت حيث ينظم الملتقى السعودي ويشارك في الكثيرمن البرامج الجامعية والفعاليات الثقافية والاجتماعية والأنشطة الطلابية ويقدم الحوافز والمكافآت التشجيعية وشهادات التقدير للأعضاء المتميزين والفاعلين.

هل هناك برامج ونشاطات خاصة تقوم بها الطالبات المبتعثات؟

الطالبات المبتعثات جزء أساسي ومهم في منظومة العمل الإداري للملتقى السعودي في أمريكا، وهناك العشرات من الطالبات المبتعثات ممن يقمن بأدوار إدارية وإشرافية وفنية في الملتقى السعودي، ومن خلالهن يتم إنجاز العديد من المهام الإدارية. فأسرة تحرير مجلة "الملتقى" تضم عدداً من الأسماء النسائية المتميزة التي تقوم بمراجعة وتصحيح المقالات والمواد المنشورة في المجلة. وهناك أسماء أخرى تقوم بمهام الإخراج الفني للمجلة من خلال التصاميم والرسوم للصفحات الداخلية. أيضاً تتولى مجموعة أخرى من الأخوات المبتعثات المهام الإشرافية على بعض الملتقيات الحوارية للتأكد من سلامة المواد المطروحة وتوافقها مع توجهات الملتقى السعودي. ويضم فريق الترجمة الخاص بالملتقى السعودي عددا آخر من الأسماء النسائية التي تقوم بمهام الترجمة للمقالات والتقارير والوثائق التي يتم طرحها في النسخة الإنجليزية للموقع.

لمشاهدة اللقاء على صفحات الإقتصادية إضغط هنا







توقيع : اللجنة الإعلامية



عرض البوم صور اللجنة الإعلامية  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة




الساعة الآن 09:49 PM


© جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة للملتقى السعودي في الولايات المتحدة وكندا